راسلنا | القائمة البريدية | خريطة الموقع | إدارة الصحيفة | الإعلانات
اخبارية عرعر
تحقيقات تقارير حوارات وظائف وعمل أخبار المنطقة محليات أخبار المجتمع   قضايا المجتمع المتواجدون الآن الخميس 27 رمضان 1435 / 24 يوليو 2014

الأخبار
(فيديو): فضيلة الشيخ مطارد دخيل يحث الوسط الرياضي إلى نبذ التعصب في خطبة الجمعة
(فيديو): فضيلة الشيخ مطارد دخيل يحث الوسط الرياضي إلى نبذ التعصب في خطبة الجمعة إخبارية عرعر - سعود الرميزان:

دعا فضيلة الشيخ مطارد بن دخيل مدير فرع الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمحافظة حفر الباطن في خطبة ألقاها في مدينة عرعر بمسجد والدة سمو أمير منطقة الحدود الشمالية إلى نبذ الظواهر السلبية في المجتمع الرياضي.

وقال في خطبته التي لأول مرة يتم التطرق فيها إلى التعصب الرياضي والتي لاقت صداً واسع في أوساط المجتمع وسرعاً ما أنتشرت عبر وسائل التواصل الأجتماعي ، أن للناس في شغل أوقات فراغهم مذاهب شتى والمتأمل لواقع الناس اليوم ؛ يجد أن الرياضة تأخذ حيزاً كبيراً ، وتشغل وقتاً كثيراً فهي مالئة الدنيا ، وشاغلة الناس ، الناس عليها يجتمعون ، ومن أجلها يتفرقون ، ويسهرون جراها ويختصمون.

وذكر أن الرياضة في الأصل تنافس شريف ، وتسابق لطيف ، تنمية للمهارات ، وتوجيه للطاقات، ابتسامة عند الانكسار ، وتواضع عند الانتصار ، وفي مجتمع الرياضيين ، نماذج مشرفة ، وجوانب مشرقة ، تبرع للجهات الخيرية ، ودعم للحالات الإنسانية ، ودعوة لغير المسلمين ، وقدوات حسنة في بعض الرياضيين.


وقد تناول فضيلته العديد من الظواهر السلبية في الرياضة منها ، الأستهانة بالنظام ، وما تردده الجماهير تجاه اللاعبين والحكام ، ونهى فضيلته عن الحديث في الأعراض والقدح في الذمم.


الخطبة كاملة:

الحمد لله رب العالمين ،ولا عدوان إلا على الظالمين ، وأشهد أنه لا إله إلغ الله وحده لا شريك له ، إله الأولين والآخرين ، وأشهد أن نبينا وحبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين ، وعلى زوجاته أمهات المؤمنين ، وعلى من اهتدى بهديه ،واستن بسنته ، واقتفى أثره ، وانتهج نهجه إلى يوم الدين أما بعد :
فوصية الله لكم أيها الناس هي تقوى الله فمن اتقى الله وقاه ، ومن لم يتق الله فقد باء بالخسران المبين.

أيها المسلمون ...
فللناس في شغل أوقات فراغهم مذاهب شتى والمتأمل لواقع الناس اليوم ؛ يجد أن الرياضة تأخذ حيزاً كبيراً ، وتشغل وقتاً كثيراً فهي مالئة الدنيا ، وشاغلة الناس ، الناس عليها يجتمعون ، ومن أجلها يتفرقون ، ويسهرون جراها ويختصمون .

الرياضة في الأصل تنافس شريف ، وتسابق لطيف ، تنمية للمهارات ، وتوجيه للطاقات، ابتسامة عند الانكسار ، وتواضع عند الانتصار ، وفي مجتمع الرياضيين ، نماذج مشرفة ، وجوانب مشرقة ، تبرع للجهات الخيرية ، ودعم للحالات الإنسانية ، ودعوة لغير المسلمين ، وقدوات حسنة في بعض الرياضيين.

ولكن في الجانب الآخر من جوانب الرياضة طفت على السطح الرياضي ظواهر سلبية ، وأعمال صبيانية، مشاهد مخزية ، ومسامع مؤذية ، شوهت جمال الرياضة ، وذبحت فروسية التنافس ، وهدمت صروحاً من صروح الفضيلة ، وشيدت بؤراً من بؤر الرذيلة .

من هذه المظاهر ، وجملة الظواهر ما نشاهده من الاستهانة بالنظام ، والاخلال بالأمن كالاعتداء على رجال الأمن ، أو منعهم من أداء عملهم ، وكنزول الجماهير إلى أرض الملعب وسط مطاردة وملاحقة من رجال الأمن في منظر مهين مخجل مزري ،لقد ذهبت هيبة الأمن في هذه المواقف ، بل وصل الأمر يا عباد الله أن يعتدى على رياضي في بيته وفي منزله وعلى أسرته من أجل نتيجة مباراة ، وهذه الحوادث وإن كانت نزرا يسيراً فهي تعد مؤشرا خطيراً ،يؤذن بانفلات أمني إذا لم يراجع الأمر .

ومن الظواهر السلبية أيها الناس ما تردده الجماهير تجاه اللاعبين والحكام من أهازيج وعبارات ، وألفاظ وكلمات ،خادشة للحياء ، ذابحة للمروءة ، تنم عن أخلاق سقيمة ، وتربية عقيمة .

يا معاشر الرياضيين إنها كرة فلماذا الحديث في الأعراض ؟
يا معاشر الرياضيين إنها كرة فلم الحديث في الذمم ؟
يا معاشر الرياضيين إنها مجرد تسلية فلماذا تناسيتم الحساب والعقاب ؟
إ نها ازدواجية المعايير ترى الرجل مصلياً ، حاجاً ملبياً ، عن الحرام متورعاً ،وللحلال متحرياً لكنه عندما يتحدث في الرياضة ينسى ذلك كله ويرميه وراءه ظهرياً . نسي أنه محاسب على كلامه ، محاسب على لفظه .

يا معشر الرياضيين إن من تتحدثون عنهم من اللاعبين والحكام والإداريين في الأصل مسلمون لهم حرمة ، ولهم حقوق
اسمعوا يا معاشر الرياضيين إلى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم
اسمعوا يا معشر الرياضيين الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ بِحَسْبِ امْرِئٍ مِن الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ .

واسمعوا إلى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع عندما بين الحقوق والحلال والحرام فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ حَرَامٌ عَلَيْكُمْ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا ، فِي شَهْرِكُمْ هَذَا ، فِي بَلَدِكُمْ هَذَا.

عبارات حملت هذه العبارات قذفا صريحاً ، وسباً وتجريحاً تجرد صاحبها من كل فطر سليمة ، ومن كل أخلاق قويمة ، ماذا تفعل يا قائلها عندما يأتي السمع والبصر ويشهد عليك يوم القيامة ؟هل تغني كرة القدم عنك شيئاً ؟

ومن الظواهر السلبية في مجال الرياضة نشر الفضائح ، وإعلان القبائح وتتبع العورات ، يقول المولى عز وجل إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ اسمعوا يا من تنشرون كل ما يأتيكم ، اسمعوا يا من تتتبعون خصوصيات الناس ، اسمعوا يامن تفرحون بفضائحهم ،يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدما صعد المنبر ، ونادى بصوت رفيع فقال : ( يا معشر من قد أسلم بلسانه ، ولم يفض الإيمان إلى قلبه ، لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ، ولا تتبعوا عوراتهم ، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ، ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رحله.
يامن نشرت على مواقع الويب ، أو مواقع التواصل فضيحة مسلم حتى وإن كانت حقيقة ، انتظر ذلك اليوم الذي يأتيك بريدك أو موقعك بصورة محارمك .

يا قاطعاً سبل الرجال وهاتكاً *** سُبل المودة عشت غير مكرم
لو كنت حرا من سلالة ماجد ...... ما كنت هتاكاً لحرمة مســلم
فاتقوا الله يا عباد الله ، واحفظوا محارمك بحفظ أسرار الناس .
ايها المؤمنون اتقوا الله عز وجل واعلموا أنكم محاسبون على أعمالكم .واستغفر ربي إن ربي غفور رحيم .

الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على نبيه المصطفى ، وعلى آله وأصحابه ومن بأثره اقتفى إلى يوم الحشر والمنتهى .أما بعد :

فيا أيها المسلمون
ومن جملة الظواهر السلبية ما تزخر به الساحة الإعلامية من برامج رياضية ، ونقاشات حوارية لا تعرف من الحوار الا اسمه ، ولا تحمل من النقاش الا شكله ورسمه ،صراخ وصياح ،وهجوم ونواح ، اتهام للنوايا ، وإظهار للعيوب والرزايا ، ترتفع أصواتهم ، ويقل وقارهم ، للتعصب يدعون ، وللمشاعر يؤججون ، وإن تعجب فعجب فعلهم ادعاء للمثالية ، وتنظير للأخلاق ولكن عندما تنظر الواقع إذا هم للتعصب يؤججون ، ولغيره من الخروج عن النص يدعون .

أيها المؤمنون ...
وأعجب من ذلك كله أن ترى إعلاميين قد بلغوا من الكبر عتياً يدخلون إلى هذه البرامج بثوب المراهق الصغير ، ويتكلمون بصوت المشجع المتعصب ، إنهم دعاة فتنة ، ومروجو تعصب ، إنهم أيها المؤمنون يفسدون من حيث يريدون إصلاحاً .فالواجب كل الواجب أن يوقف هؤلاء عند حدهم أيها الناس
إنه نداء للرئيس العام لرعاية الشباب،نداء لوزير الثقافة والإعلام ، نداء لملاك القنوات الفضائية ،نداء لمعدي ومقدمي البرامج الرياضية أوقفوا هذا العبث ، أوقفوا هذا الهزال ، وامنعوا هذا الغثاء ، اضربوا بيد من حديد على من نشر ثقافة الكراهية بين أوساط الشباب ، اضربوا بيد من حديد على من فرق اللحمة الوطنية من أجل كرة ، على من زرع التعصب من أجل ألوان أندية .

عن المؤمل على هؤلاء الإعلاميين أن يديروا مركب الاصلاح ، وأن يدفعوا عجلة المحبة، وأن يحملوا الشباب على الهدوء والتهدئة،وأن يقللوا من الاحتقان والتشنج ،ولكن للأسف إنهم يوقدون نار التعصب ، ويشعلون جذوة الهوى ، عبر طرح مبتذل باستخفاف ، وفقد لآداب الحوار بإسفاف ،في بعد عن المهنية الإعلامية ، وجنوح عن الأخلاق الاسلامية . وضرب للحمة الوطنية ، يا معاشر الكتاب هل نسيتم قول الله عز وجل ما يلفظ من قول غلا لديه رقيب عتيد ، هل نسيتم قول الله إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولاً.، واختم بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا ، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ.

اللهم اهد ضال المسلمين ...

.


http://www.youtube.com/watch?v=GmNCgGedL94








تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1265

خدمات المحتوى


التعليقات
#164295 [سريالي]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-1434 02:20 AM
انا حضرت الخطبه !!

بس والله فيه مواضيع اهم يتطرق من سخافات الكوره ..

اقلها عيد هالحب .. !! الي هابه فيه الناس


#164297 Saudi Arabia [مجرد راي]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-1434 03:37 AM
الرياضه والتشجيع امره هين ودنا ان خطباؤنا يركزوا على الامور الذي تضرب اللحمة الوطنيه حق وحقيقه ولا يجاملون او يكونون وقود لها من التعصب للمناطق والتعصب القبلي والتعصب ورمي الناس بالتهم هذا جامي وهذا اخواني وهذا سروري


#164299 Saudi Arabia [مشكله التقليد]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-1434 04:50 AM
ياليت هالخطباء يتعلمون ابك امامنت يخطب عن الشرك ليه شايفنا نعبد الاصنام

ياليت يتم اختيار المواضيع بعنايه


#164341 Saudi Arabia [قرار اداري]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-1434 08:16 AM
بالعكس خطبه جريئه وفي وقتها ولايمنع ان يكون هناك مواضيع عديده ومهمه, لكن شوفوا حال شبابنا اليوم مع التعصب الرياضي وخاصه القضايا التي ظهرت مأخراً !! واكبر دليل عندما قرأت موضوع بأحدى الصحف الإكترونيه كان عدد التعليق على الموضوع قارب الستون تعليقاً. كان اغلبها تعصّب خطير من (سباب-وقدح بالاخر-واتهامات بالرذيله و و و )لاتمت لتعاليم واخلاق الدين الاسلامي الحنيف وهذه التعليقات نابعه من الواقع الاجتماعي المعاصر....نسأل الله الهدايه والعافيه.......جزاك الله خير ياشيخ مطارد


#164361 Saudi Arabia [تقعر]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-1434 10:48 AM
والله اقترح على خطباء المساجد رعاية المواضيع التاليه

التحذير من القنوات الفضائة التي تنشر الفتنه الناس
اخلاص الغلم لله وعدم السعي ورا الشهره
الحسد


#164377 Saudi Arabia [اليسار لا يهزم أبداً]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-1434 11:48 AM
وين الردود ؟؟

ولا الشغله واسطات

تحاربون الواسطات وانتم اول من يمارسها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#164381 Saudi Arabia [تقعر]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-1434 12:04 PM
بعض من المواضيع اثارتها هو من يزيدها بالعكس السنين الاخيره خف كثير التعصب الله يرحم ايانم الامير عيدالرحمن بن سعود حماس وتشجيع وما يضر الوطن واهل البيت الواحد عدة نوادي يشجعون وماصارت مشاكل شوفو لنا مواضيع تشهر الواحد غير الرياضه


#164382 Saudi Arabia [ذيب جايع]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-1434 12:10 PM
جزاكم الله خير اهم شي خطيبنا الشيخ سلطان لايروح عنا ركاده وهدؤ


تقييم
10.00/10 (2 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

اخبارية عرعر


الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |راسلنا | للأعلى