راسلنا | القائمة البريدية | خريطة الموقع | إدارة الصحيفة | الإعلانات
اخبارية عرعر
تحقيقات تقارير حوارات وظائف وعمل أخبار المنطقة محليات أخبار المجتمع   قضايا المجتمع المتواجدون الآن الخميس 24 جمادى الثاني 1435 / 24 أبريل 2014

الأخبار
تحرك عراقي لإعدام السجناء السعوديين قبل " الأضحى "
تحرك عراقي لإعدام السجناء السعوديين قبل " الأضحى "
تحرك عراقي لإعدام السجناء السعوديين قبل إخبارية عرعر - وكالات:

وجه ممثل منظمة الأمم المتحدة في العراق مساءلة إلى وزير العدل حول الإعدامات المتسلسلة التي تنفذها الوزارة بحق سجناء من جنسيات متعددة، مطالبا بموافاة المنظمة بتفسير واضح يبرر تنفيذ الأحكام بهذا الحجم المتزايد.

وبحسب عكاظ كشفت مصادر خاصة من داخل أروقة مقر وزارة العدل في بغداد عن اجتماع عقده الوزير مع مسؤولين في سكرتارية مجلس العدل وقسم المتابعة والتنسيق ومكتب المفتش العام ودائرة العلاقات العدلية لمناقشة مذكرة الأمم المتحدة، والاتفاق على صيغة نهائية للرد، من المتوقع اعتمادها وإرسالها للمنظمة اليوم.

في المقابل، أبلغ مسؤولون في سجن الحماية القصوى في بغداد السجناء الصادرة بحقهم أحكام بالإعدام بأن إعدامهم سيتم قبل عيد الأضحى المقبل، من بينهم ثلاثة سعوديين، هم عبدالله عزام القحطاني، علي حسن فاضل الشهري، وفيصل أحمد الفرج، فيما يقبع آخران في سجن الرصافة (13)، هما شادي مسلم المعلا الصاعدي، وبدر عوفان رهق الشمري.

وعلمت الصحيفة أن محامي القحطاني تقدم بنقض حكم الإعدام كونه مبنيا على تحقيق جرى في معسكر شرف في طرف بغداد، وهو معسكر غير نظامي، والتحقيق فيه يعد مخالفة للقانون، ما دفع السلطات العراقية إلى خلق اتهامات أخرى بضلوعه في أحداث أمنية، لكن الوثائق الرسمية دحضت جميع الاتهامات، كون هذه الأحداث وقعت أثناء وجوده معتقلا لدى وزارة الداخلية.

وعلى صعيد آخر، أسندت إدارة سجن الحوت في محافظة ذي قار الناصرية ملفات السجناء السعوديين بالكامل للضابط ياسر سليم ياسر، بعد أن واصل 7 سجناء الإضراب عن الطعام لليوم الحادي عشر، حيث سقط السجين فواز مخلف عودة صباح أمس مغشيا عليه نتيجة الإضراب.. والسجناء الآخرون هم ماجد عبدالله سعود الدريبي، خالد إبراهيم الرياعي، وليد عايض القحطاني، عوض محمد علي القحطاني، وعلي سالم المري.



من جهة أخرى كشف سجين سعودي بسجن سوسة في كردستان العراق في اتصال هاتفي للصحيفة، أن البرلمان العراقي عطل اتفاقية توقيع تبادل السجناء ما بين المملكة والعراق، مشيراً إلى أن رئيس التحالف الوطني في العراق إبراهيم الجعفري، أكد في تصريحه لإحدى القنوات العراقية، أنه لن يتم توقيع الاتفاقية السعودية حتى يتم توقيع الاتفاقية العراقية الإيرانية، دون أن يذكر سببا لربط الاتفاقيتين ببعضهما.

وأوضح، أن المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل العراقية أكد للسجناء السعوديين أنه بإمكانهم مغادرة العراق إلى بلدهم خلال شهر تقريباً في حال توقيع الاتفاقية ما بين الجانبين السعودي والعراقي.

وبين، أن السجناء السعوديين كانوا يتواصلون مع الدكتور حمد الهاجري مسؤول ملفات السجناء السعوديين في العراق لحثه على تسريع الإجراءات وزيارتهم في السجن، إلا أنه أغلق جواله، مبينا أنهم تواصلوا أيضا مع رئيس جمعية حقوق الإنسان الدكتور مفلح القحطاني لكنهم لم يلمسوا شيئا على أرض الواقع، ولم تتجاوز جهود الجمعية الوعود والتطمينات على حد قوله، لافتاً إلى أن برفقته في السجن نفسه في كردستان 36 سجيناً سعودياً نسبت إليهم تهم تجاوز الحدود بطرق غير نظامية، وحكم على بعضهم بالسجن لمدة 15 عاماً، والبعض الآخر السجن المؤبد لتوجيه بشبهة الإرهاب.

وأشار إلى أن قرابة ستة سجناء سعوديين في الشعبة الخامسة في بغداد حكم عليهم بالإعدام، فيما يوجد سبعة سجناء آخرين في سجن الناصرية جنوب العراق أضربوا عن الطعام منذ قرابة الأسبوعين بسبب سوء المعاملة والتعذيب اللذين يتعرضون لهما باستمرار، وتعرض لحالات إغماء من شدة التعذيب، وقال: «السجناء السعوديون في سجن الناصرية طالبوا بنقلهم لسجن سوسة بكردستان العراق، وأيضاً الإسراع في توقيع اتفاقية تبادل السجناء». وأردف: «يوجد سجين سعودي واحد فقط يدعى جابر المري في سجن بغداد مع 150 سجينا من الشيعة، تعرض لكل أنواع التعذيب والتحرش، وهذا السجين لا يكف عن البكاء عند اتصاله بهم من شدة ما يعانيه ويطالب بنقله لسجن سوسة، موضحا أنهم يتلقون معاملة حسنة من مسؤولي السجن ويعاملونهم برفق. وأوضح، أنه كان أحد السجناء الذين نشرت لهم مقاطع اليوتيوب في فضيحة سجن أبو غريب، مؤكداً أنهم ظلوا دون أية ملابس لمدة شهرين، ومورست معهم كل أساليب التعذيب والاحتقار من الجنود الأمريكيين، كما واجهوا التعذيب المضاعف من الجنود العراقيين الشيعة.


وقد شيعت جموع من المواطنين أمس جثمان الشاب مازن ناشي المساوى الذي كان معتقلاً بالسجون العراقية وأُعدم هناك قبل شهر، وقد ووري جثمان الفقيد في مقبرة المعلاة بعد الصلاة عليه عقب صلاة الفجر في المسجد الحرام، واستقبل ذوو الفقيد جموع المعزين بعد أن توافدوا للمقبرة لتشييعه. وبدت على وجوه المشيعين حالة من الحزن لفقد الشاب مازن، وأعرب أحد أقاربه عن حزن والده الشديد لفراقه، داعياً الله أن يتقبله بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته، مشيراً إلى أن الفقيد كان حريصاً على فعل الخير والحث على العمل به والمثابرة في صلة الرحم، مبيناً أنه كان يحترم الصغير قبل الكبير وكان الأخ الحنون على جميع أفراد عائلته، مضيفاً آلمنا خبر إعدام مازن في العراق وكان كالصاعقة على مسامعنا، ولكن مشيئة الله فوق كل شيء ولا راد لقضاء الله، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.








تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1094

للإشتراك بجوال إخبارية عرعر

  • لعملاء ( Stc)                               أرسل 1 إلى 805225  

    لعملاء ( زين )                               أرسل 1 إلى 702048

  • خدمات المحتوى


    التعليقات
    #145971 Saudi Arabia [علوش]
    0.00/5 (0 صوت)

    11-15-1433 12:08 PM
    الله لايوفقكم ياالعراقين والله المفروض ان السعوديه تطرد جميع العراقيين اللي عندنا بالمملكه قبل تبون تسون استبدال السجناء السعودين بالسجناء العراقين ع الاقل يموتون بالقصاص مو بالاعدام بس العراقين احقد منهم ماشفت على السعودينن المفروض حتى السجناء العراقيين اللي عندنا بالمملكه يتم تنفيذ القصاص فيهم ويتم نشر خبرقصاصهم على الاخباريه العراقيه علشان يعرفون ان مو بس حنا اللي ننقهر نبيهم حتى هم ينقهرون ويطفح الكيل عندهم


    #145972 Saudi Arabia [السعودية فوق الجميع]
    0.00/5 (0 صوت)

    11-15-1433 12:17 PM
    لم يعدم بل اغتيل على يد العصابة الصفويه الأكمه في العراق اذناب المجوس ..وهم منذ ظهورهم وهم يطعنون المسلمين في الظهر وبسببهم سقطت ولاعة الاندلس حينما تحرك الجيش الاسلامي لإنقاذ المسلمين في الاندلس ووصل الجيش الى وسط أوربا ..هجم الجيش الصفوي على الخلافه مما أطر الجيش الاسلامي العثماني لرجوع والدفاع عن العاصمه اسلام بول (اسطنبول) وعملو الكثير في محاربة المسلمين وهم على منذ ظهورهم كنو شرا ووبال على المسلمين. ودائما يطعنون المسلمين بظهر آخرها مافعلوه بالعراق ونحن ننظر...رحم الله الشهيد ودخله فسيح جناته وانا اقول شهيد لانه اغتيل من أعداء الاسلام وعداء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وال بيته الطيبين الطاهرين ...سيأتي يوم نقتص فيه من أحفاد الصفوي أحفاد أعداء الاسلام وان غداً لناظره لقريب ...


    #146009 [ماجد]
    5.00/5 (3 صوت)

    11-15-1433 07:03 PM
    علي الدوله المعامله بالمثل مع السجناء العراقيين لدينا كافي مذله المواطن ولان الشويان مايعرفون غير لغة القوه


    #146035 [محمد الرويلي]
    0.00/5 (0 صوت)

    11-16-1433 03:09 AM
    ياجماعه مهو كذا عينو خير ..

    السجناء وش دخلهم هنا { ولك عيني } يازينهم

    والله يفرج عنهم يارب { هذولا راحو يفكون خميسات العراقيين من الامريكان } بس للاسف

    طلعو لنا { ياعباس } هههههههههه ولا العراقيين مهو كذا صراحه بس اللي يعذب وويجيك وصخ ياعباس اذناب ايران


    تقييم
    0.00/10 (0 صوت)

    مواقع النشر
    • أضف محتوى في Digg
    • أضف محتوى في del.icio.us
    • أضف محتوى في StumbleUpon
    • أضف محتوى في Google
    • أضف محتوى في Facebook


    Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
    Copyright© Dimensions Of Information Inc.

    اخبارية عرعر


    الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |راسلنا | للأعلى